أهمية التمارين الرياضية في الحماية من سرطان الثدي - يلافورما
الرئيسية » تمارين لياقة » فيت لايف » أهمية التمارين الرياضية في الحماية من سرطان الثدي

أهمية التمارين الرياضية في الحماية من سرطان الثدي

أهمية التمارين الرياضية في الحماية من سرطان الثدي

خطر الاصابة بسرطان الثدي يشمل  العديد من العوامل بما في ذلك الطفرات الجينية, التاريخ العائلي (عامل الوراثة) العوامل الإنجابية و ايضا الوقت المبكر لبداية الحيض وتأخر انقطاع الطمث. و يوجد عوامل حياتية مهمة يمكن أن تقلل من مخاطر المرض.وقد أظهرت الدراسات أن قلة النشاط البدني والسمنة تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي.و هنا نقدم لكي بعض النصائح التي يمكنك البدء بها الآن لحماية صحتك من خطر الإصابة:

1-  المشي لمدة 30 دقيقة يوميا

الحفاظ على رياضة المشي، ركوب الدراجات أو الركض يمكن أن يساعد كثيرا في تغيير نسبة هرمون الاستروجين، وهو هرمون أساسي في بعض أنواع من سرطانات الثدي.فيجب ممارسة الرياضة بإستمرار لان هذا يقلل من مستويات هرمون الاستروجين, و بذلك يقلل من خطر الإصابة. فيمكنك المشي كل يوم لمدة 30 دقيقة فذلك يخفض نسبة الإصابة 40٪ .

 2- الحفاظ على وزن سليم للجسم

تمرينات القوة تعزز من عملية حرق الدهون، و خسارة السعرات الحرارية، وحرق السعرات الحرارية يساعدك على إبقاء وزنك تحت السيطرة.الأنسجة الدهنية الزائدة قد تحفز إنتاج المزيد من هرمون الاستروجين في الجسم و هذا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة.فمن المهم أن تبقى في حالة ليونة، وخاصة في فترة من بعد انقطاع الطمث، لان في هذه الفترة يتم تشخيص العديد من سرطانات الثدي.

3- الإمتناع عن التدخين و الكحوليات

تشير الدراسات ان 20٪ من النساء الللاتي يدخن أو يشربن الكحول هم الأكثر إصابة بسرطان الثدي.فيجب الإقلاع عن هذه العادات السيئة لتجنب الإصابة بالمرض.

4- تناول أكل طازج

إستهلاك  كميات قليلة من اللحوم الحمراء والمزيد من الخضروات من الممكن أن تخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي, لذلك، تناول ما لا يقل عن 2 كوب من الفاكهة والخضار يوميا، و قم بإختيار الدواجن والأسماك أكثر من اللحوم المعالجة والحمراء. و قومي بتقليل تناول الوجبات السريعة.

5- الفحص المستمر

إبدأي بعادة الفحص الذاتي للثدي في نفس الوقت كل شهر، والذهاب إلى الطبيب لإجراء فحص الثدي السريري سنويا.معظم النساء يجب ان تبدأ في الحصول على صورة بالأشعة للثدي كل سنة أو سنتين بعد سن 40 للوقاية من المرض.


التعليقات

التعليقات

الصعود لأعلى